كلمة وكيلة الجودة

بسم الله الرحمن الرحيم ،الذي أحسن كل شيء خلقه و هو القائل " إنَّ اللهَ يحبُ المُحسنين" و و الصلاة و  السلام على نبيّنا محمّد الذي أوصانا بالإتقان حيث قال: "من عمل منكم عملاً فليتقنه "  و هذه هي أصالة الإسلام في صناعة الإنسان ، الذي هو تربيته و تعليمه

  من هذا المقام أحييّ مرتادي الصفحة الكرام ، و أقول لهم ( حي على التحسين الذي هو التطوير ، و معا نحو الإحسان الذي هو الجودة  ) ، فنحن هنا لأجل هذا الهدف ، أن تكون هذه الكلّيّة نموذجاً للتطوير ، و الجودة في كل مخرجاتها ؛ خدمة و تعليما و تعلّما .

 و جامعة الملك خالد قد عزمت على المنافسة في مجال الجودة و الحصول على الاعتماد الأكاديمي وتحقيق رؤية 2030 التي من أهم مرتكزاتها التطوير و الجودة ؛ و نحن اليد التي تعمل  لتطوير البيئة التعليمية وفقاً معاير الجودة العالمية للمؤسسات التعليمية  للوصول لهذه الغاية على المستوى المؤسسي و البرامجي ونأمل أن نكون منجزين و بجودة تحقق الأمل المنشود ،  

وفق الله الجميع لما فيه مصلحة العلم والتعلم وجعلنا واياكم من اهل العلم ...وان يوفقنا لما يحب ويرضى ونكون على قدر المسؤولية التي اوكلت الينا وان ننشيء جيلا يحب العلم والتعلم والإبداع والإختراع.