عميدة الكلية

كلمة العميدة

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم....... أما بــعد

إن الصرح التعليمي هو صرح مهم، وتنشئة أبنائه وبناته التنشئة الصالحة والواعدة لهو تحدٍ ، خصوصاً في خضم عجلة التطور المتسارعة، تحرص الكلية وقيادتها ومنسوبيها من أعضاء هيئة تدريس وموظفين وموظفات إلى الارتقاء بمستوى التعليم بشكل عام والحرص على جودته بشكل خاص، ووضع المعايير لذلك وتهيئة البيئة التعليمية المناسبة .

كل يوم جديد هو يوم بناء لمستقبل طلابنا وطالباتنا نعمل فيه كطاقم وفريق عمل واحد لتحقيق رؤية الكلية وهي فتح المجال لأي طالبة مبدعة وتحفيز غيرها على الإبداع ، والخروج عن النمط التقليدي للتدريس لنمط حيوي يتفاعل فيه الطالب والأستاذ ، نوظف فيه التعليم الالكتروني بشكل عصري ، غير مُمل.

كمــا تمتد رؤية الكلية لتحقيق رؤية أعم وأشمل وهي رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ ، الرؤية الطموحة التي أسرتْ قلوب شبابها وشاباتها ــوهم ثروة هذا البلدــ  بتعدد مساراتها وفتح الأبواب لمجالات جديدة ، هدفها هو خلق شخصية مستقلة ومسؤولة مع التركيز على التعددية في شتى المجالات.

في الختــــام .... أتقدم بالشكر والعرفان لجامعة الملك خالد على الجهود المبذولة.

عميدة كليتا العلوم والآداب والمجتمع برجال ألمــع

د. سهــام موسى محمد آل حيدر .